التنظيف

كيفية تهوية المنزل

تُعدّ تهوية المنزل من الأمور المهمّة اللازمة لصحة الإنسان ولصحة العائلة بأكملها ، وللتخلص من الغبار والأتربة التي قد تسبّب بعض أمراض الحساسيّة التي تزعج مريضي الرّبو والأمراض الصّدريّة ، كما تُعدّ تهوية المنزل في وقت الصباح وفتح المنافذ لأشعة الشّمس كفيلة للتخلص من الرّطوبة والعفن وتجمُّع الحشرات الصغيرة التي لا تُرى بالعين المجرّدة ، وتكمن خطورة عدم تهوية المنزل سواء كان في فصل الصّيف أو الشّتاء بالتسبُّب بالصّداع المستمر الذي لا ينتهي ، والشّعور بالضّيق والإكتئاب ، كما أن عدم تجديد هواء المنزل يسبب آلام في العظام والمفاصل وأوجاع مختلفة وخاصّة عند النوّم في غرفة مغلقة لم تتعرض للتهوية طيلة اليوم . يجب أن تقوم كل سيّدة بتهوية بيتها في الصباح الباكر وفي جميع الفصول لتحافظ على صحتها وصحة أفراد عائلتها ولصحة الأطفال وتكمن طرق تهوية المنزل بما يلي : فتح نوافذ البيت وإزالة السّتائر في وقت الصباح الباكر للسّماح بتجديد الهواء ودخول أشعة الشّمس إلى المنزل والغرف بأكملها لمدة ساعة أو ساعتين . تهوية المنزل والمطبخ بعد إعداد الطعام للسّماح للأبخرة بالخروج وعدم تكون بخار الماء والرّطوبة الذان يسمحان بتكون العفن . تهوية المنزل بعد رش أي نوع من أنواع المبيدات الحشرية كما يفضل رشها في الأوقات التي يكون فيها المنزل خالي من أي شخص . تهوية المنزل بعد إستخدام أي مواد كيميائية خاصة بالتنظيف لمنع تراكم بعض الغازات السّامة في أجواء المنزل وتتسبّب بالحساسيّة لبعض الأشخاص الذين يعانون من الأمراض الصّدريّة . تهوية المنزل عن طريق المراوح الكهربائية وخاصة بالصّيف فهي تساعد على تلطيف الهواء . تهوية هواء المنزل بإستخدام المكيّفات الكهربائيّة ويكون ذلك بضبط الحرارة أو البرودة بإعتدال . تهوية المنزل في فصل الشّتاء بفتح المنافذ في الصّباح ولو لوقتٍ قليل لتجديد الهواء وإستغلال وقت سطوع الشّمس في التّهوية . تهوية المنزل أثناء إشعال مدافأ الغاز وخاصة مدافأ الحطب حتى لا تؤدي للشّعور بالضّيق والإختناق . إحرصي سيدتي على أنّ تتركي واحد سم مفتوحاً من النافذة في فصل الشتاء خلال النّوم ، كما يفضل أن تبقي نافذة المطبخ مفتوحة قليلاً لتسمح بمرور الهواءإلى كافة أرجاء المنزل . تهوية المنزل بعد التّدخين وخاصة إذا كان فيه أطفال حتى لا يتسبب الدخان بالحساسيّة والضّيق للأطفال أو كبار السّن . تهوية المنزل بعد القلي حتى لا تتجمع الأبخرة الضّارة والتي تُسبّب إرتفاع بالضّغط وخاصة لكبار السّن . تهوية المنزل بعد طلائه بالدِّهان للتخلص من رائحة الطِّلاء ، كما يمكنكٍ فتح الأبواب أيضا إحرصي على عدم دخول الحشرات . تهوية البيت أثناء السّفر بفتح النوافذ قليلاً حتى تسمح بمرور الهواء في المنزل . تهوية الحماّم بفتح النّافذة والباب بعد الإستحمام للسّماح لبخار الماء بالخروج وعدم تشكل العفن والرّطوبة . تهوية المنزل بعد كنسه وتنظيفه من الأمور المهمة والصّحيّة . تهوية المنزل عند وجود بعض النباتات الداخليّة . كما يمكنك سيدتي بتعطير المنزل طبيعياً بروائح تجلب الرّاحة والسّرور إلى النّفس وتحسن المزاج وتساعد على الإسترخاء ومن هذه الطُّرق يمكنكٍ وضع بعضاً من قشور الحمضيات كالليمون والبرتقال في قدر صغير على النّار ثم أضيفي إليه الماء المغلي وأتركيه قليلاً على النّار لتعبق رائحته بالمنزل بأكمله بأروع الروائح الصّيفيّة الجميلة ، كما يمكنكٍ إضافة بعض من زهر الليمون أو أوراق الليمون فهي تحتوي على زيوت طيّارة تنتشر بالجو بسرعة كبيرة . يمكنكِ سيدتي وضع أنواع صغيرة من الفازات وزعيٍّها في أرجاء المنزل بشكل جميل وضعي فيها بعض القطرات من الخل ، فالخل له خاصيّة إبعاد وإمتصاص أي روائح كريهة ، كما يمكنكٍ إضافة القليل من قطرات الخل في طفايّة السّجائر للتّخفيف من رائحة الدّخان . يمكنكِ وضع بعض من الزّيوت العطريّة الطّبيعيّة في مبخرة صغيرة لتعطير المنزل طبيعيّاً أو بإمكانكِ وضع قليلاً من زيت اللافندر أو الياسمين في بخاخ رشّاش وإضافة الماء إليه ويمكنكِ تعطير المنزل أو السِّجاد والمفارش ، كما يمكنك إضافة بعض من الزّيت العطري لماء شطف المنزل وقليل من الخل الأبيض لتحصلي على نظافة ورائحة جميلة ، ويمكنك تعطير الحمّام أيضاً بوضع أنواع الصّابون العطريّة في سلال صغيرة أو وضع بعض أنواع الشّموع العطريّة ويمكنكِ سيدتي وضع قارور صغيرة تحتوي على ماء قومي بثقبها عدة ثقوب وضعي فيها أي زيت عطري وبعض من الدِّيتول وإغلقيها وضعيها داخل صندوق السِّيفون بجانب العوّامة لتستمتعي برائحة جميلة ونظافة وتعقيم للحمام الإفرنجي . ويمكنك وضع بعض أوراق الزُّهور الجّافة في قطع من الدّانتيل أو الشّيفون وتعليقها بشكل جميل في أي ركن من أركان المنزل .

نظافة البيت علامة و واجهة نجاح المرأة ، فالبيت النظيف يجعل من سيرة المرأة بين صديقاتها و أهلها حسنة دائماً بسبب العناية التي يلحظها كل من يدخل المنزل سواء كان من الأقرباء أو الأصدقاء ، بالإضافة إلى الرّاحة النفسيّة التي يشعر بها من يعيشون في المنزل بسبب الترتيب و التنظيم الدّائم ، إلى جانب العلاقة الوثيقة بين نظافة المنزل و خلوّه من الأمراض ، خاصّة التي تصيب الأطفال و صغار السّن ، و عدم حدوث إمكانيّة لوجود حشرات في المنزل بسبب عدم النّظافة أو سوء التهوية . و العناية بنظافة المنزل ليست مسألة سهلة خاصّة للسيدات اللاتي يخرجن للعمل اليومي ، لكن الإهتمام اليومي البسيط يمكن أن يجعل المنزل نظيفاً و صحيّاً لأطول وقت . هناك عدّة إعتبارات و نصائح للمرأة لجعل منزلها نظيفاً و هي : التهوية اليومية : يجب أن يتم تهوية المنزل يومياً عبر فتح الشبابيك لإتاحة الفرصة لدخول الشمس أيضاً ، و ذلك يجعل من القضاء على الميكروبات والفطريات في المنزل أمراً سهلاً . الحرص على عدم وجود بقايا أطعمة على الأرض أو المفروشات : لأنّ تلك البقايا تتكوّن من مواد عضويّة و تقوم بجذب الميكروبات و الحشرات إليها ، و يصبح الأمر أكثر خطورة مع وجود أطفال في المنزل . التخلّص من الأتربة بشكل مستمر : إذا كنت ربّة منزل عليك أن تحرصي على كنس الأتربة من السجّاد و المفروشات يوميّاً قدر المستطاع ، و إذا كنت تخرجين للعمل عليك بتخصيص يوم أسبوعي لإزالة جميع الأتربة و تطهير المنزل بالماء المضاف إليه محلول مطهر ، بالإضافة إلى تخصيص نصف ساعة يوميّاً للتخلّص من الأتربة في الأماكن الظاهرة . الإهتمام بنظافة المطبخ : و ذلك يعتبر أسهل ما يكون من حيث قدرتك على تنظيفه بشكل مستمر ، لأنّ المطبخ هو المكان الذي لا يعرف أحد عنه أكثر من سيّدة المنزل ، فبالإضافة إلى الإهتمام بتنظيف الأطباق و أدوات الطهي بشكل مستمر عليك بتحصين مطبخك من المياه التي يمكن أن تسبّب عفونة ، و أن تقومي بترتيب أدوات المطبخ بشكل يسهل عليك استخدام ما تحتاجينه و إعادته مرّة أخرى لمكانه بسهولة . اجعلي البيت مرتّباً : البيوت المرتّبة تعطي انطباع دائم بالنّظافة ، اجعلي لكل شيء مكان مخصّص و احرصي دائماً على إعادته إليه بعد الإستخدام .

كيفية المحافظة على نظافة البيت ونظافة البيت مسؤولية كل فرد في البيت، وليست مسؤولية المرأة أو الأم وحدها، فيفترض أن يقوم كل فرد في العائلة بالمحافظة على المكان الذي يجلس به، وهذه المسؤولية يجب أن تتوزع على كل فرد من أفرا العائلة حتى يعلم كل منهم أن البيت ملك لهم جميعا، ولا يجوز التهاون في هذا الأمر على الإطلاق، والحقيقة أن البيت يجب أن ينظف باستمرار، حتى يكون العنوان الأساسي للمنزل هي الرتابة والنظافة على مختلف أشكالها وأنواعها، ومن أبرز الطرق التي تساعد في الحصول على بيئة بيتية نظيفة ما يلي: فتح الأبواب والشبابيك فيجب أن يكون هناك مجالاً من مجالات التهوية، والحديث عن فتح الأبواب والشبابيك من أهم العوامل التي تساعد في بقاء الهواء نظيفاً ومتجدداً في البيت، والبيت الذي لا يتعرض للهواء بشكلٍ كامل، قد يؤدي لإصابة أصحابه بالعديد من الأمراض، ومن الممكن في حال كان الجو مغبرا في الخارج أو هناك حشرات في الجو أن نستخدم المروحة في تجديد هواء المنزل، واستخدام المكيف في أوقات الصيف، أما أوقات الشتاء فيجب ألا نترك البيت مغلقا طوال الوقت، ونحاول استغلال أن يكون هناك يوما مشمسا، وأو طقسا دافئا من أجل تهوية المنزل بالكامل، ومنع الحشرات أو الأمراض من الاستيطان في البيت. إتاحة الفرصة لأشعة الشمس بدخول المنزل فكما يقال أن البيت الذي تدخله الشمس لا يدخله طبيب، وهذه معلومة صحيحة مئة بالمئة، ويجب على المرء أن يتعامل معها بشكل أساسي، ويحاول الابتعاد عن المرض أو عدم التعرض للشمس، ومن المهم أن يتعرض الفراش الموجود في المنزل لأشعة الشمس بشكل دوري، أي يتم تركها في الشمس كل يومين أو ثلاثة على أبعد تقدير، لأن ذلك قد يخفف من حدة الإصابة بالأمراض، وأيضا يحمي البيت والأفراد والجسم من التعرض لأي نوع من أنواع التعب أو الضيق، فكما أن الشمس مفيدة للجسم بشكل كامل، فهي أيضا مفيدة للمنزل، حيث إنّها تقتل الميكروبات والجراثيم، وتنقي الهواء في المنزل، وتعمل على تدفئة المنزل بالكامل، وتقي من الأمراض.